نرويجية تمشي أكثر من 4 كيلومترات وهى نائمة




صحيفة اليوم السابع - قامت طفلة نرويجية تبلغ من العمر 4 سنوات بالسير أكثر من 4 كيلومترات وهى نائمة فاقدة الوعى بعد أن حلمت بأن منزلها يحترق..

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، فإن الفتاة خرجت من غرفتها فى تمام الساعة السادسة صباحا ترتدى ملابس النوم وزوج من الأحذية.

 وسارت الطفلة على طول الطريق السريع ووصلت إلى هونينجسفاج، وهى مدينة فى الطرف الشمالى من النرويج، وجلست بعد ذلك فى حديقة وكل هذا وهى نائمة وسرعان ما اكتشفت الشرطة أن الفتاة، تمشى أثناء النوم وأنها بعيدة عن منزلها.

وقامت الشرطة بإعادة الطفلة لمنزلها بعد أن بلغت أسرتها باختفائها فجأة، كما ذكر موقع elitedaily الأمريكى.

محاكاة الموت تتحول إلى سياحة في الصين




سي ان ان العربية - يمكن الآن للمهتمين بماهية الموت أن يشبعوا فضولهم من خلال  المشاركة بلعبة "السمادي" والتي تعتمد على  تجربة الموت رباعية الأبعاد"، وتدور في حجرة تستخدم فيها مؤثرات خاصة دراماتيكية يعيش فيها المشارك تجربة تشبيهية للموت.

وسوف يتم افتتاح اللعبة في شنغهاي، في سبتمبر/أيلول، إذ يمكن للمشاركين التنافس ضمن سلسلة من التحديات في لعبة الموت. ويتعرض الخاسر إلى حرق وهمي لجثته، أو إجراء جنازة وهمية لمحاكاة طقوس الجنازة والدفن. ويتمثل الحرق الوهمي باستخدام المنظمين للهواء الساخن، وتسليط الأضواء من أجل تحقيق تجربة حرق حقيقية، ويلي ذلك نقل المشاركين إلى كبسولة ناعمة ومستديرة، أو "تابوت" تشبه الرحم، والتي تمثل حالة "البعث من جديد".

ويشير دينغ روي، وهو أحد مصممي اللعبة إلى أن الفائز أيضاً يعيش طقوس الموت التشبيهي. وعمد كل من دينغ وشريكه هوانغ وي بينغ إلى بذل كافة الجهود للبحث في صناعة لعبة الموت والحرق، والمعروف بأنه المصير الذي ينتظره 50 في المائة من الشعب الصيني. ويقول هوانغ إنّ " دينغ خاض تجربة الحرق أولاً، وشعرت بالتوتر الشديد بينما كنت أراقبه من الخارج. عندما حان دوري لم استطع التنفس واعتقدت بأن حياتي انتهت."

وأجرى دينغ، في الوقت ذاته، بحثه الخاص في معنى الحياة، ونظم العديد من الندوات مع خبراء حول الموضوع. ويقول دينغ "دعوت المتخصصين من كافة الديانات، والمجالات للحديث حول ماهية الحياة، ونفذت تلك الندوات لمدة عامين قبل البدء بمشروع لعبة الموت."

بلجيكا توافق على طلب سجين بإنهاء حياته




البيان- وافقت السلطات في بلجيكا على طلب سجين، يمضي عقوبة السجن مدى الحياة بسبب ارتكابه العديد من جرائم القتل والاغتصاب، بإنهاء حياته وفق قانون "الموت الرحيم".

وقال المحامي جوس فاندر فيلبين إن موكله فرانك فان دن بليكين (50 عاما)، الذي أمضى السنوات الثلاثين الماضية في السجن، طالب السلطات منذ سنوات لمساعدته في إنهاء حياته بسبب "معاناة نفسية لا تطاق"، وفقا لوكالة "فرانس برس" الإخبارية.


وأضاف فيلبين إن موكله سينقل من سجنه في مدينة بروج إلى المستشفى خلال الأيام القليلة القادمة، حيث سيقوم الأطباء بإنهاء حياته بناء على طلبه.

ويذكر أن بلجيكا أصدرت قانونا في عام 2002 يسمح بإجراء "الموت الرحيم" ، لتصبح الدولة الثانية في العالم التي تفعل ذلك بعد هولندا، وسجلت رقم قياسيا بعدد حالات الموت الرحيم، الذي بلغ 1807 حالات في عام 2013.

3 فتيات يكتشفن علاقتهن بشخص واحد ويتفقن على الانتقام منه فى بريطانيا


                                   الثلاث فتيات يتجمعن للانتقام
اكتشفت ثلاث فتيات من بريطانيا أنهن على علاقة بشخص واحد، وأنه خدعهن جميعا وارتبط بهن فى وقت واحد، واتفق مع كل منهن على الزواج، وليس هذا فقط بل إنه كان ذاهبا للقاء فتاة جديدة تعرف عليها عبر الإنترنت وذهب للمطار لاستقبالها.
 وعندما علمت الفتيات ذلك قررن التجمع والانتقام منه وفضحه، وذكرت صحيفة dailytelegraph البريطانية، أن الشاب يدعى تشارلى فيشر يبلغ من العمر 20 عاما، وبمجرد أن ظهرت صديقته الجديدة فى مطار لوتون فى بريطانيا وهو معها، ظهر الثلاث فتيات ورفعن صوره وهو معهن وبدأن يهتفن "كذاب، كذاب" فى وجهه، وقمن بتوزيع ورق يفضحه داخل المطار يحكين فيه ما فعله بهن.

مقتل مراهقة نمساوية التحقت خفية بصفوف"داعش" في سوريا

                  

العربية.نت - احدة من مراهقتين نمساويتين التحقتا خفية في أبريل الماضي بتنظيم "داعش" بالشمال السوري، لقيت حتفها قبل أيام هناك، وأمس فقط أعلنت وزيرة الخارجية النمساوية يوهانا مايكلليتنر عن مقتلها، من دون أن تذكر اسمها "لكنها أبلغت عائلتها"، طبقاً للوارد اليوم الثلاثاء بوسائل إعلام نمساوية وغيرها.

وكانت سامرا كيزونوفيتش وصديقتها سابينا سيلموفيتش، البالغتان 16 و15 سنة، اختفتا في فيينا من منزلي عائلتيهما البوسنيتين قبل 6 أشهر، وسافرتا إلى تركيا، ومنها عبرتا إلى الشمال السوري، والتحقتا بالتنظيم "الداعشي"، وبعدها اتضح أنهما ترددتا قبل اختفائهما إلى مسجد قريب من حيث تقيمان بالعاصمة النمساوية "حيث تم التغرير بهما واستدراجهما فيه للجهاد بسوريا"، فبدأ "داعش" يستخدمهما بالدعاية في مواقع التواصل الاجتماعي، كما "طعم" يجذب المراهقين مثلهما للالتحاق بالتنظيم.

كما تركت المراهقتان رسالة مشتركة قالت فيها كل منهما لذويها: "نحن على الصراط المستقيم. سافرنا لنقاتل في سوريا من أجل الإسلام، ولا جدوى من البحث عنا. سنجاهد في سبيل الله ونموت من أجله.. نراكم في الجنة"، وهي عبارات طالعتها "العربية.نت" في صحيفة "تايمز" البريطانية بعددها الثلاثاء، لكنها لم تذكر مصدرها.

مع ذلك، لم تصدق عائلة كل منهما عذرها في الاختفاء، فراح ذووهما يبحثون عنهما حيث يعتقدون، وكذلك الشرطة والإنتربول، فيما سافر والد إحداهما إلى تركيا بحثاً عن ابنته، لكنه عاد أدراجه وحيداً، إلى أن فوجئ الجميع بظهور صورهما في مواقع التواصل بالإنترنت، وهما في مكان غير معروف بسوريا، حيث اتضح أنهما انضمتا فعلاً للقتال مع "الدواعش" هناك.

"لن يعثر علينا أحد أبداً"
في الإنترنت بدت إحداهما بالنقاب في صورة، وبالحجاب في أخرى، كما أوضحت الصور استخدامهما للأسلحة، وأظهرتهما وهما محاطتان بعناصر من "داعش" في الرقة على الأرجح، فيما بدت الأخرى تحمل رشاش كلاشينكوف.

ثم بثتا معاً سلسلة تغريدات "تويترية" للأصدقاء عن حياتهما الجديدة في سوريا، جاء في إحداها "لن يعثر علينا أحد أبداً"، بحسب ما ورد عنهما في تقرير سابق نشرته "العربية.نت" بأبريل الماضي. كما ذكرتا في أخرى أنهما تخططان للزواج من "جهاديين" لتكونا "مقاتلتين مقدستين". كما أكدتا في تغريدة بائسة أن "الموت هو الهدف"، على حد تعبيرهما المشترك.

أما السلطات النمساوية التي عبرت عن اعتقادها بأنهما وقعتا ضحية لخداع وتأثير انتهيا بفرارهما إلى سوريا، فذكرت بناء على تحليل الصور المتوافرة، أن المراهقتين اللتين أبصرتا النور في فيينا لعائلتين من البوسنة استقرتا في النمسا بعد الحرب الإثنية التي نشبت هناك بتسعينيات القرن الماضي "ربما كانتا في معسكر تدريبي، وأنهما تقيمان بالفعل في منزل زوجيهما"، طبقاً لتقرير رسمي نمساوي.

إلا أن أحد الزوجين أصبح أرملا الآن بعد الإعلان عن مقتل زوجته في ظروف لم تذكر تفاصيلها وزيرة الداخلية النمساوية، ولا وجدت "العربية.نت" ما يلبي الفضول في ترجمة لخبرها بصحف اليوم النمساوية أيضاً، فقد تكون قتلت أثناء التدريب، أو في قتال بين "داعش" وآخرين، وربما بقصف من جهة ما، أو بمرض أو حادث عشوائي، أو ربما انتحرت، وكله جائز.

أم تأكل المشيمة والحبل السري لأطفالها الثلاثة




ميديا 24 - بخلاف جميع الأمهات اللواتي يتناولن ما لذ وطاب من الأطعمة الشهية بعد إنجابهنّ، تناولت أم بريطانية طبقاً معد من الحبل السري لأطفالها الثلاثة، لتكون أول وجبة لها تتناولها عقب الولادة مباشرة بعد أول رضاعة.

عقب كل ولادة من ولاداتها الثلاثة، تتناول جنيفر بولكوك (31 عاماً) طبقاً مجهّزاً بلحم مفروم من المشيمة والحبل السري لكل رضيع، يُعدّه لها زوجها توبي.

طبق مشيمة مع عصير برتقال
وأشارت بولكوك إلى أنها كانت مرغمة على تناول مشيمة أطفالها مع رشفات من عصير البرتقال المفضل لديها، حتى تستطيع ابتلاعها، قائلة: "أعلم أن معظم الناس سيعتقدون أنني مجنونة، أو مصابة بخلل عقلي لتناولي الحبل السري للرضيع، إلا أن لدي أسبابي جراء إقدامي على ذلك"، كما جاء في موقع ميرور البريطاني.

المتلازمة السابقة للحيض
وأوضحت أنها تعاني آثار المتلازمة السابقة للطمث، وما يرافقها من أعراض جسدية ونفسية، فقيل لها إن أفضل الحلول لعلاج حالتها هو تناول الحبل السري لطفلها عقب ولادته مباشرة، لتخفيض فرص إصابتها باكتئاب حاد، الذي يصيب النساء عادة في فترة الرضاعة.

مخاطر صحية جسيمة
ونوهت بولكوك بأنها كانت على أتم استعداد للقيام بأي شيء للتصدي لهذا الأمر، وعلى الرغم من تعرضها لمخاطر صحية أدت إلى التهابات في أحد ثدييها في المرة الأولى، إلا أنها كررتها بعد الولادتين الثانية  والثالثة، ولم تخف من آلام ثدييها أكثر من خوفها من الاكتئاب الشديد الذي قد يصيبها بعد الولادة، ويؤثر سلباً على علاقتها بأولادها وزوجها، فتختل حياتها.

شاب يطلب الزواج من صديقته بطريقة مختلفة بعد إنجاب الطفل الأول

               
 عرض الزواج على قميص الرضيع كتبت إسراء حسنى طلبات الزواج تختلف تقاليدها فى مختلف دول العالم هناك من يحضر أمسية رومانسية وآخر يضع خاتم زواج داخل كأس فخم، ولكن مؤخرا الأمر أصبح أكثر جنونا وتحولت الأفكار الرومانسية إلى أفكار فكاهية وغير متوقعة. ذكر موقع elitedaily الأمريكى أن الأسبوع الماضى قام شاب يدعى كونان يعيش فى مدينة سيدنى بأستراليا بطلب الزواج من صديقته التى تدعى ليزا كيو بعد أن أنجبت الطفل الأول منه بساعات، وقام بإلباس الطفل قميص مكتوب عليه "تزوجينى" وجعل الطبيب يحمله إليها داخل المستشفى. وقامت ليزا بنشر صورة طفلها الذى كان يحمل عرض الزواج بها على حسابها على الفيسبوك، وقالت إنها اندهشت من الأمر وكان ذلك غير متوقع.

تفاصيل مؤلمة لتعرض طفل للاعتداء الجنسي داخل مسجد


الإعتداء على الأطفال
ذئاب بشرية تتجول بيننا دون أن نشعر بها لكنها تتحين الفرصة لكي تنهش أغلى و أعز الناس لدينا دون أي شفقة أو رحمة لبراءة الأطفال الذين يتعرضون لتلك الممارسات الوحشية.
تعود تفاصيل تلك الواقعة الأليمة التي تكررت مرارا في مجتمعاتنا الشرقية إلى تجرد موظف بالمعاش من كل الأحاسيس الإنسانية وقيامه بالاعتداء على طفل داخل دورة مياه بمسجد الاستقامة الشهير في ميدان الجيزة.
وأنكشف أمر المجرم بعد أستمع الأهالي إلى صرخات متتالية للطفل المعتدى عليه صادرة من دورة المياه أثناء تواجدهم بالمسجد.
ودفعت صرخات الطفل الأهالي إلى اقتحام دورة المياه والقبض على المجرم وهو يقوم بالاعتداء على الطفل المغلوب على أمره.
واعترف المتهم بارتكاب الواقعة، مضيفا أنه استدرج المجني عليه من ميدان الجيزة بزعم التوجه للصلاة بالمسجد، تحرر المحضر اللازم وباشرت النيابة التحقيقات وفقا للمصري اليوم.
وتعد تلك الجريمة هي تكرار لمجموعة من الجرائم الغريبة على مجتمعاتنا حيث تناول برنامج مصر الآن الذي كانت تقدمهMBCمصر قضية تعرض الأطفال للانتهاكات الجنسية وبدأتها بمجموعة من الحالات المؤلمة كانت أولها اغتصاب أب لأطفاله الثلاثة في محافظة الشرقية في مشهد مأسوي.
حيث روى أحد الأطفال ضحايا الاغتصاب على يد والدهم للبرنامج قصة تعرضه للاغتصاب على يد والده بعد أن أغلق أبواب الشقة والنوافذ وبدأ في توجيه مجموعة من الألفاظ الجنسية له لكن الطفل نهره وهو ما دفع الأب للاعتداء عليه عنوة على الرغم من استغاثة الطفل.
وبعد انتهاء الأب من جريمته النكراء في حق هذا الطفل المسكين دخل ليأخذ قسط من الراحة على حد وصف الطفل الصغير الذي أكد على حدوث الجريمة في حقه مرارا وتكرارا.
بينما أكدت الطفلة التي تعرضت لنفس الجريمة من والدها أن والدها أعتاد القيام بأمور سيئة و مهينة في حقها على حد وصف والدتها التي شرحت للبرنامج الكلمات التي كانت تنطقها.
بينما رفضت الأخت الكبرى للأطفال التي تعرضت للاغتصاب الظهور في برنامج مصر الآن على الإطلاق نظرا لحالتها النفسية و البدنية السيئة

صورة تكلف 2.5 مليون دولار !!!


           

سكاي نيوز العربية - أقامت مصورة مشاهير شهيرة دعوى قضائية على مغني الروك رود ستيوارت وشركة "سيزارز إنترتينمنت" تطالبهما بدفع تعويض قيمته 2.5 مليون دولار وتتهمهما بنسخ صورة شهيرة التقطتها لستيوارت للترويج لحفل له يقام في لاس فيغاس وجولة عالمية يقوم بها.

وتقول المصورة بوني شيفمان، التي التقطت صوراً لمشاهير من بينهم مايكل جاكسون ومحمد علي وستيفن سبيلبيرغ وأندي وارهول، طبقاً للقضية التي رفعت في المحكمة الاتحادية في لوس أنجلوس الخميس إن ستيوارت وسيزار وآخرين نسخوا صورة التقطتها في 1981 من دون الحصول على إذن منها أو دون أن يدفعوا لها.

واستخدمت الصورة كغلاف لألبوم ستيوارت "ستوريتلر" ‭‭Storyteller‬‬.

وقال محامي المصورة وليام هوتشبيرغ "إنها صفعة قوية للملايين من الجماهير الذين يعرفون هذا الألبوم... ونعتقد أن هذا هو السبب وراء استعمالهما لها".

ولم يمكن الوصول إلى ممثلي ستيوارت، البالغ من العمر 69 عاماً، للحصول على تعليق.

وقالت متحدثة عن سيزارز إن الشركة لا تعلق على دعوى قيد التقاضي.

41 ألف دولار ثمن أغلى حوض استحمام في العالم




العربية.نت - صمم مصنع إيطالي متخصص في فن الفسيفساء حوض استحمام باسم "أودري"، على شكل حذاء نسائي ذي كعب عالي، يبلغ طوله 165 سنتيمتراً.

ويبدأ سعر "أودري" من 17 ألف دولار، إلا أنه قد يصل إلى 41 ألف دولار، وذلك في حالة صناعته من البلاتينيوم بناء على رغبة الزبائن، ليكون بذلك أغلى حوض استحمام في العالم، بحسب ما ورد في التقارير الصحافية.
وزين حوض الاستحمام من الخارج بزجاج الفسيفساء وبرسومات الورود، وهو مصنوع من الداخل من الأكريليك (ألياف اصطناعية).

والحوض متوفر بـ12 لوناً، وبحجمين مختلفين. ويُنتظر أن يكون "أودري" أحد المعروضات المميزة بمعرض "داون تاون ديزاين"، المزمع عقده في 28 من شهر أكتوبر المقبل في دبي.