يملك طناً من الذهب وأهله لا يستطيعون تسديد تكاليف دفنه!


لم يكن رجل الأعمال الألماني غونتر بوشمان يتوقع أن تتحول أيامه الأخيرة إلى مأساة حقيقية. فرغم إيداعه لأكثر من طن من الذهب الخالص على مدار سنوات في أحد البنوك السويسرية، لم تجد عائلته ما يكفي من الأموال لتسديد مصاريف دفنه.
وعلى الرغم من مرور عدة أشهر على وفاة رجل الأعمال الألماني غونتر بوشمان، إلا أن قضيته وقصة اختفاء أكثر من طن من الذهب، كان قد أودعها على مدار سنوات في بنوك سويسرية، لا تزال غامضة.
 ودأب بوشمان، الذي ولد في ألمانيا الشرقية السابقة، على شراء الذهب والعملات الذهبية في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، حيث كان يودعها في بنوك بسويسرا وكندا.

ونقل موقع صحفية "بْليك" السويسرية عن موقع "شبيغل أونلاين" الألماني أن قيمة ذهب بوشمان تتجاوز في وقتنا الحاضر 40 مليون يورو، كما ذكرت أيضاً أن البنوك التي كانت تحتضن ذهب رجل الأعمال الألماني أصبحت جميعها في ملكية مجموعة "يو بي اس" الشهيرة.

وكان بوشمان يملك شركة مختصة في التعليب الصناعي أسسها في مدينة فوبرتال مباشرة بعد هربه من ألمانيا الشرقية إلى ألمانيا الغربية عام 1956.
وفي عام 2010، حاول بوشمان سحب مدخراته من الذهب، لكن مجموعة "يو بي إس" أخبرته بأن جميع حساباته قد حُلت عام 1998.
وحاول بوشمان ومحاموه بعد ذلك استعادة مدخراته، لكنه فشل في ذلك، بعدما خسر الدعوى القضائية التي رفعها ضد مجموعة "يو بي إس" التي ادعت أن مدخرات بوشمان من الذهب قد تم تحويلها إلى فرع المجموعة في كندا، وأنها لا يمكنها الإدلاء بأي معلومات إضافية حول هذا الموضوع. ولم يستسلم رجل الأعمال الألماني، محاولاً عبر قنوات أخرى استرجاع ذهبه، لكن دون جدوى.
وقرر بوشمان أن يتوجه إلى الرأي العام للتعريف بقضيته، أشهرا قليلة قبل وفاته في الثامن من مايو الماضي عن سن يناهز 81 عاماً إثر إصابته بسكتة دماغية.
وذكر ابن بوشمان أن أباه عانى كثيراً من آثار خسارته للذهب الذي جمعه طيلة حياته وخسارته للقضايا التي رفعها أمام المحاكم لاسترجاعه.
وقال ابن بوشمان لموقع "شبيغل" الإلكتروني الألماني أن أباه عاش سنواته الأخيرة من حياته معتمداً على راتبه التقاعدي فقط لدرجة أن عائلته لم تجد ما يكفي من الأموال لتسديد مصاريف دفنه.

طلقها في شهر العسل بعدما رآها دون مكياج



تحولت قصة حب جميلة تكللت بالزواج إلى مأساة بعد أيام قليلة عقب الارتباط، وتحديدا في شهر يفترض أن يكون أسعد أيام أي زوجين يغرقان فيه بعسل الحب لدرجة أنه سمي بشهر العسل.
قام رجل بتطليق زوجته، بمبومالانجا، بجنوب إفريقيا، خلال شهر العسل بعد أن رآها على طبيعتها بدون مكياج ومستحضرات تجميل لأول مرة، وقد صدم الرجل بشكل زوجته الحقيقي، فيما صدمت هي بالقرار الذي اتخذه على السريع، لدرجة أنها قصدت معالجا نفسانيا لمتابعة حالتها.
وصرح الطبيب المعالج أن الرجل الأربعيني اعتبر أن زوجته (35 سنة) ليست بقدر الجمال الذي كانت تبدو عليه قبل الزواج كما اتهمها بخداعه باستخدامها المفرط لمستحضرات التجميل بما فيها الرموش المستعارة.
وأفاد الأخصائي النفساني مولابو، أن عيادته استقبلت طلبا لمساعدتها لتجاوز حالتها النفسية الصعبة عقب الطلاق.
وذكرت تقارير أن الرجل كان قد اصطحب زوجته إلى خليج ريشاردز بجوهنزبورغ، لقضاء شهر العسل، وبعد أن أخذا حماما كانت بدايته ممتعة خرجا بطريقة تراجيدية، حين زال ماكياج العروس فبدت على حقيقتها، لدرجة أن العريس لم يعرفها، فقرر على الفور وضع حد للعلاقة التي ربطتهما مدة 3 أشهر والتي بدأت عن طريق "فيسبوك".

سيدة مصرية جمعت بين زوجين في شقة واحدة

في واقعة غريبة، جمعت سيدة في مصر بين زوجين في شقة واحدة، وأقنعت أحدهما أن الآخر شقيقها، وذلك كان موثقاً بالأوراق.

ولم يجد علي السيسي، مدير نيابة العجوزة بمحافظة الجيزة جنوب العاصمة المصرية القاهرة، كلمات يصف بها تلك الواقعة الغريبة التي يقوم بالتحقيق فيها، فالقضية المعروضة أمامه غريبة، والتفاصيل أغرب، والجاني امرأة، والضحايا رجلان.

البداية كانت ببلاغ تلقاه مدير النيابة من عامل رخام يدعى إسماعيل مصطفى دياب يعمل بمنطقة شق التعبان الواقعة في منطقة المعادي جنوب القاهرة، يتهم زوجته منار شوقي فارس بالزنا والجمع بينه وبين زوج آخر في شقة واحدة هي شقته.

ويروي الزوج المخدوع التفاصيل، ويقول إنه ارتبط بزوجته وكان يعلم أنها مطلقة من شخص يدعى عبد الباسط عاشور عبد الحميد، ووقت عقد القران أخرجت قسيمة الطلاق منه، ولذلك تم الزواج وعاش معها طيلة عام كامل حتى فوجئ أن زوجته تتحدث في الهاتف كثيراً ولمدد طويلة تصل لعدة ساعات، وعندما سألها عن الشخص الذي تحدثه قالت له إنها صديقتها سحر .

صدق الزوج زوجته، فقد كان يثق فيها ثقة عمياء – كما يقول - حتى عاد ذات ليلة متأخراً فوجد على مائدة الطعام بقايا كوبين من الشاي وعدداً من السجائر، فسألها عن الضيف الذي زارها في المنزل وترك هذه الكمية الكبيرة من السجائر، فأخبرته بعد تلعثم وارتباك أنه صديقتها سحر.

هنا بدأ الشك يراود الزوج، لكنه لم يجد طريقة لكشف خيانة زوجته له حتى وصل إلى هاتفها والذهاب به لعمله منتظراً أي مكالمات ترد لها قد يجد فيها ما يحل اللغز.

حيلة الزوج أتت ثمارها سريعاً كما يروي - لمدير النيابة - فقد فوجئ بسحر تتصل على الهاتف، وعندما بادر بالرد اكتشف أن زوجته هي التي تقوم بالاتصال لمعرفة حائز هاتفها، حيث اعتقدت أنه سرق، لذا أغلق الهاتف وطلب من ابن عمته أن يذهب للشقة ويعرف من مع زوجته .

المفاجأة كانت في انتظار ابن العمة، حيث طرق باب الشقة فلم يرد أحد، وعندما قرر العودة من حيث أتى، فوجئ بباب الشقة يفتح وتخرج منه الزوجة التي نهرته على قدومه في غياب زوجها، فأخبرها أن زوجها هو من طلب منه الذهاب للشقة لمعرفة من بداخلها، وبادر سريعاً بالدخول ليجد شخصاً يجلس في غرف النوم بملابسه الداخلية، فاشتبك معه واتهمه بخيانة ابن خاله.

الصدمة التي تلقاها ابن العمة هي أن الرجل وهو أمين شرطة ويدعى عماد فتح الباب وأخرج من ملابسه قسيمة زواجه منها، وقال إنها زوجته، وأنها أبلغته أن هذه الشقة مملوكة لشقيقها، وأنه يمارس معها حقوقه كزوج في تلك الشقة لحين العثور على شقة تناسبه، أما الأغرب فإنها سجلت رقم عماد على هاتفها باسم "سحر"، واتصلت بزوجها عامل الرخام من هاتف عماد، لذا ظهر له أن المتصل صديقتها سحر .

وأخبر ابن العمة من كلفه بالمهمة هاتفياً بما حدث، وخرج الاثنان عماد وابن عمة الزوج للإمساك بالزوجة الخائنة فلم يجداها حيث فرت هاربة .

وفي التحقيقات، قال الزوج الأول، عامل الرخام، إنه تزوجها بعد طلاقها من شخص يدعي عبد الباسط، مطالباً بتحريك دعوى زنا ضدها، فيما قال الزوج الثاني عماد إنه تزوجها منذ 6 أشهر، وأثناء زواجهما قدمت قسيمة طلاق من زوجها الأول عبد الباسط، معترفاً أنه لم يكن يعلم بزواجها من عامل الرخام، حيث أخبرته أنه شقيقها ويعيش معها في الشقة.

وقررت النيابة البحث عن الزوجة الخائنة تمهيداً لإحالتها لمحاكمة عاجلة بتهمة الزنا والجمع بين زوجين.


الرجل المتزوج من 13 امرأة جميعهن حوامل في نفس الشهر!




الصورة المتداولة
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل رفقة زوجاته الـ 13 وهن جميعاً حامل في نفس الشهر.
ولم يتسن التأكد من صحة هذه الصورة، إلا أن موقع "ستار فن ماجازين" زعم أن الرجل آسيوي وحقق رقماً قياسياً سيسجل في موسوعة "جينيس"، ليس فقط لأنه متزوج من 13 امرأة ولكن لأنهم حوامل في نفس الشهر.
وأشار الموقع إلى أن الزوجات جميعهن سعداء بهذا الحدث وكلهن يعيشن مع الزوج حياة سعيدة ومستقرة.
ومن المتوقع، بحسب ما نشره الموقع، ألا تلد الزوجات الـ 13 في وقت واحد، حيث يوجد فاصل في تاريخ الحمل من 3 إلى 5 أسابيع.
يذكر أن حالات مشابهة تم الإعلان عنها في الشهور الماضية أبرزها المواطن النيجري المتزوج من 86 امرأة والهندي المتزوج من 39 امرأة في وقت واحد.

سعودي يتزوج ناقة ويقدم لها مهراً يقارب الـ 4 كيلو ذهب

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو غريب من نوعه وأثار ضجة كبيرة بين المغردين والنشطاء يظهر فيه رجل سعودي يزين ناقته بكميات كبيرة من الذهب الخالص والتي قدرت ب 4 كيلو غرام وسط الزغاريد والأغاني والتهاني!
وفيما بعد تم الكشف أن هذا المقطع مسرب من حفل زفاف هذا السعودي "من مكة المكرمة" على ناقته وقد أكد أن هذا الذهب هو مهرها وانتشرت صور إضافة إلى الفيديو يظهر فيها العريس واقفاً مبتسماً وسعيداً إلى جانب عروسه الناقة

فيديو سعودي يتزوج ناقة ويقدم لها مهراً يقارب الـ 4 كيلو ذهب

أميركي يتلقى أغرب فاتورة ولادة في التاريخ

يتحدث كثيرون عن "فواتير" المستشفيات وما تحتويه من غرائب أحيانا، لكن ما لاقاه ذلك الأب لطفل حديث الولادة بمستشفى أميركي يفوق كل التصورات، ويقترب من حافة "اللامعقول".
فربما لن تستطيع تخيل أنك قد تضطر يومًا إلى دفع مبلغ من المال مقابل أن تحضن ابنك، وتحمله بين ذراعيك، ذاك ما حصل فعلا، وتحديدا، لرجل أميركي استقبل مولوده الأول، مؤخرا.
وفوجئ ريان غراسلي، في ولاية يوتا الأميركية، بمصحة خاصة تدرج احتضانه لابنه ضمن فاتورة الولادة الباهظة، محددة ثمن الاحتضان بـ39 دولارا فقط.
وبلغ إجمالى قيمة الفاتورة أكثر من 13 ألف دولار، وهو ما يبرز غلاء تكاليف الرعاية الطبية بالولايات المتحدة، حسب سكاي نيوز نقلا عن موقع "مشابل".
وحظيت صورة الفاتورة الغريبة بمشاهدة 5 ملايين شخص، كما تلقت الآلاف من التعليقات التي أبدت ذهولها أمام الفكرة.
وقال آخرون إن الأدهى في الصورة هو اضطرار إنسان إلى دفع 13 ألف دولار لأجل عملية ولادة، ناهيك عن دفع 39 دولارا فقط كرسم "احتضان المولود".

عرس غجري خيالي يتخلله شلال من الذهب والمال!

أظهرت صور نشرتها صحيفة "ديلي ميل" عروسين غجريين، يحتفلان بزفافهما وسط أمطار من الحلي الذهبية والنقود، فضلاً عن الملابس الباهظة الثمن.

العروسان الغجريان لوكاس (20 عاماً) وإيفكا (19 عاماً) من سلوفاكيا احتفلا بعرسهما في حفلة استمرت 4 أيام، وبلغت تكلفتها نحو 40 ألف دولار.

انهال الذهب والمال على العروسين، في أسلوب يشبه العادة العربية التي تسمى "النقوط" أو "العينية".

ارتدت العروس ثوباً كلفته 225 ألف دولار.

العروس انهمرت دموعها تأثراً عند بدء الاحتفالات.


العروس تعلق الأوراق النقدية من فئة 500 يورو على ثوبها، في أحد أيام الزفاف.

حظي فيديو حفلة الزفاف على يوتيوب بأكثر من 700 ألف مشاهدة.

وتظهر الصور مدى البذخ والتبذير، بما في ذلك السيارات الفارهة والمجوهرات الثمينة وملابس العريس والعروس الباهظة الثمن.

غادرت العروس إلى بيتها، إذ رافقها إلى السيارة الإشبين، ورافق العروس الإشبينة.


هذا ما قد تحصل عليه عند شراء المنتجات من الإنترنت

مع التقدم التكنولوجي ودخول الإنترنت إلى حياتنا وتغلغل اعتمادنا على الإنترنت زادت فرص الكسب والربح التجاري من خلال الإنترنت وهو ما فعله بعض الأشخاص بأن فتحوا متاجر إليكترونية، منها ما هو العالمي وذو المصداقية العالمية ومنها ما هو أقل في الاحترافية مثل العديد من المتاجر التي فتحها أشخاص مستقلون ومنها ما لا يلتزم بأدنى معايير الإحترافية من الأساس، ومن هذه المتاجر وغيرها حدثت بعض الأخطاء الكارثية التي لا يمكن التغاضي عنها بأي شكل من الأشكال، وقد شاركنا بعض الأشخاص تجاربهم الفاشلة جداً مع بعض من هذه المتاجر حيث يوجد الكثير من الخداع والفرق بين صورة المُنتج وحقيقة ما هو عليه فعلاً. وهذا يدعونا لعدم الشراء أونلاين إلا من المتاجر الموثوقة فيها والتي لا تتبع أسلوب الخداع في التعامل مع الزبائن.


1- اشترى الزوج كوباً كهدية لزوجته معتمداً على صورة المُنتج التي تشير إلى أن الكوب سوف يتحول لونه من الأسود إلى صورة الكريسماس عند وضع المشروب الساخن فيه لكنه عندما اشترى الكوب فوجئ بأنه يحمل نفس الصورة التي كانت في الموقع التي توضح شكل الكوب قبل وبعد وضع المشروب الساخن!




2- قرر هذا الشخص شراء خيمة تسع لطفلين معتقداً أنها سوف تناسب شخصاً واحداً بالغاً طالما أنها تسع طفلين، لكن بعد شرائها وجدها بهذا الحجم التي بالكاد تناسب نصف جسده.






3- هذا الشخص تعرض لموقف يثير الضحك الهيستيري حيث قام بشراء دوّاسة من أحد المتاجر الإليكترونية وعندما وصلته اكتشف أنها بحجم كفة يده! وهنا تأتي أهمية تحديد حجم المُنتج ومعرفته قبل الشراء.





4- حاولت هذه السيدة شراء معدات من أجل عمل حفلة مفاجئة لأمها فأرسلت مع طلب الشراء تطلب منهم أن يحاولوا إخفاء هيئة الصندوق حتى لا تراه الأم ليفاجئوها، حيث أنهم يسكنون سوياً. وفوجئت السيدة بأن الشركة أرسلت الصندوق دون أي إخفاء لمظهره والأدهى أنه كُتب عليه من الخارج نفس الرسالة التي أرسلتها إليهم السيدة! شكراً لقد أفسدتم المفاجأة.





5- يقول هذا الشاب بأن والدته قد اشترت حقيبة ظهر لابن عمه عبر الإنترنت لكن ما وصل إليهم كان بهذا الحجم الذي يصلح أن يكون حقيبة ظهر للقطط! هل الطفل رضيع حتى تناسبه هذه الحقيبة بحجمها المثير للسخرية!





6- تجربة أخرى مُضحكة تدفعك لعدم شراء الملابس من الإنترنت! طلب صاحبنا هذا بنطال بقياس 32 لكن ما وصله كان بهذا الطول بعد ارتدائه! هل من صممه يعتقد أن المشتري شخصاً يعمل مهرجاً في السيرك ممن يقفون على العصيان الخشبية لزيادة طولهم!





7- طلب أحد الأشخاص حامل تلفاز من أمازون لكن هذا ما وصله! يبدو أنها كانت لعبة أطفال وهو اختارها بالخطأ أو ربما يوجد سبب آخر لا نعلمه. في كل الأحوال لا أعتقد أن هذا الشخص سعيد بما اشتراه!





8- طلب هذا الشخص قناعاً مخيفاً مثل الذي نراه على اليسار ربما لمناسبة معينة أو غيرها، لكن ما وصله كان هذا القناع الطفولي الذي ربما لا يرتديه طفل في العاشرة من عمره.





9- اشترى هذا الشخص ملابس عبر الإنترنت بالتطريز الذي نراه على اليسار حيث يوجد شكل ما يشبه حيواناً أسطورياً أو تنين أو أي شئ آخر لكن على كل حال فهي رسمة مُتقنة، لكن ما استلمه هذا الشخص هو الشئ على اليمين ذو التطريز المضحك والتصميم السخيف! ما وجه الشبه بين الرسمة الدعائية للمُنتج وبين ما استلمه هذا الشخص بالفعل!





10- ظن هذا الشخص أن هذا البالون سوف يكون بشكل قلب عند نفخه لأنه ربما يحتاجها لمناسبة رومانسية شاعرية مثل مناسبة زواجه مثلاً أو غيرها لكن عند نفخها ظهرت بهذا الشكل الذي لا يُعرف هل هو شكل كارتوني مثل شخصيات ديزني أم ماذا! وفي كل الأحوال فإنها لا تصلح لا لأمسية شاعرية ولا لغيرها.





هل تعرضتم لمثل هذه المواقف من قبل.

لماذا طالب عالم دين مصري بعدم دفن الميت قبل 6 ساعات؟

طالب الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، المصريين بعدم التسرع في دفن موتاهم، والانتظار من 6 ساعات - 10 ساعات على الأقل، مضيفاً أن الرسول (صلى الله وعليه وعلى آله وأصحابه وسلم) لم يُدفن إلا بعد 24 ساعة.

وقال "الهلالي"، خلال استضافته ببرنامج "على مسؤوليتي" الذي يقدمه أحمد موسى على فضائية "صدي البلد"، أنه كان في إحدى الجلسات مع عدد من رجال الأمن بحضور الشيخ خالد الجندي، حيث أكدت قيادات الأمن انهم تلقوا العديد من البلاغات التي تؤكد أن هناك عدداً من الاشخاص يصدرون أصواتاً بعد دفنهم، وعند فتح المقبرة نجدهم على غير موضعهم، ما يثبت أنهم دفنوا أحياء.

وأضاف الهلالي، أن هناك بعض الأشخاص بعد دفنهم يتبين أنهم أحياء لمجرد التعجل في دفنهم، مطالباً بالتريث قبل دفن الموتى.


محتال يقضي 18 يوماً من الرفاهية في المطار

قضى شاب ماليزي 18 يوما كاملة في قاعات فخمة بمطار في سنغافورة، عن طريق الاحتيال قبل أن يكتشف أمره.
وبحسب ما ذكر موقع "ديجتال تراند"، فإن الشاب البالغ من العمر 32 عاما، مكث في مطار شانغي، ما بين 21 أغسطس الماضي و7 سبتمبر الجاري.
وتم اعتقال الشاب الماليزي واقتياده إلى السجن في سنغافورة، إثر اعترافه بتزوير بطاقة الركوب لأجل الاستفادة من مزايا قاعات المطار الفاخرة، دون دفع ثمنها.

وكان الشاب، قد سجل نفسه، بصورة طبيعية في المطار، للعودة إلى بلده ماليزيا، ودخل في ذلك الحين، إلى قاعة انتظار فاخرة في مطار شانغي ببطاقة ركوب صالحة يمكن استخدامها في ألف مطار حول العالم.

لكنه وبعد أن تخلف عن موعد رحلته، قرر ألا يغادر القاعات الفخمة، وصمم على البقاء بها، لكنه وجد نفسه في حاجة إلى بطاقات جديدة وصالحة للاستخدام، وهو ما حصل عليه عبر التزوير.

ولجأ المسافر "المحتال" إلى حاسوبه المحمول، وبعض البرامج التي كانت محملة عليه، فأصدر 31 بطاقة مزورة ثم حملها على هاتفه، واستخدمها في دخول 9 قاعات فخمة في المحطات الثلاث للمطار، وفقا لسكاي نيوز عربية.

وقام بإضافة اسمه ورقم رحلة ووجهة إلى بطاقات الركوب ، ثم عرضها من خلال هاتفه الجوال على الموظفين، كي يستمر في التجربة الباذخة.

وتتيح القاعات الفخمة التي استفاد منها الشاب الماليزي في المطار أماكن جلوس هادئة فضلا عن "واي فاي" مجاني، وتلفزيون، لكن الشاب لم يكتف بتلك المزايا، فأقبل بنهم على المشروبات والمأكولات، فضلا عن الحمامات الخاصة وخدمات التدليك.

وبحسب التقديرات، يتوجب على من يرغب في الاستفادة من تلك خدمات القاعات الفاخرة أن يدفع ما بين 100 و500 دولار، في السنة، علما أن بعض القاعات تشترط الدفع في كل مرة.